قال: وإذا عن يمينه أسودة، وعن يساره أسودة، فإذا نظر عن يمينه ضحك، وإذا نظر عن شماله بكى وهذا إسناد ضعيف، فإن نافعًا أبا هرمز كذبه ابن معين، وضعفه أحمد، وأبو زرعة، وأبو حاتم، وابن حبان، وغيرهم، والله أعلم
نجد افضل من من نهج هذا الأسلوب الفريد القرآن الكريم من خلال سرد سردا وحوارا أو مثلا في مواطن كثيرة ومتعددة في سور القرآن الكريم أما الندم الذي يرفع العقوبة عن الإنسان عند الله تعالى، فهو الذي تعقبه التوبة الصادقة النصوح، التي تجعل الإنسان يعزم عزماً أكيداً على عدم العودة إلى ما نهى الله عنه في الحال أو الاستقبال، والتأسف على ما فرط في جنب الله، ورد الحقوق والمظالم إلى أهلها

فبه شُهِد له أنه بارٌ إذ شهِد لقرابينه.

11
قصة زواج قابيل وهابيل في اول الخلق
المراجع الأستاذ الدكتور وهبة الزحيلي، 1992، القصّة القرآنيّة هداية وبيان، دار الخير للطّباعةوالنّشر
قابيل وهابيل
وكان أبناء آدم يتزوّجون من أيّ أخواتهم شاؤوا إلّا توأمتهم التي وُلِدت معهم في نفس البطن، فعندما شبَّ قابيل وهابيل أمر الله -تعالى- آدم -عليه السّلام- أن يُزوِّجَ قابيل لُبودا، وهابيل أقليما، وكانت أقليما أجملُ من لُبودا
قصة هابيل و قابيل
ويذكر أن جريمة القتل حدثت في جبل قسيون بمنطقة دمشق داخل مغارة تعرف بمغارة الدم
وولد له: بنون وبنات، فلما كان لمهلاييل من العمر خمس وستون سنة، ولد له: يرد، وعاش بعد ذلك ثمانمائة وثلاثين سنة وقد فسر الحسن البصري هذه الآيات، بخلاف هذا، فلو كان عنده عن سمرة مرفوعًا لما عدل عنه إلى غيره، والله أعلم
وضع الأخوين القرابين منتظرين من الذي سيقبل قربانه من الله، فنزلت نار من السماء ذات نور وهاج والتهمت قربان هابيل تاركة صدقة قابيل دون مساس بها قال ابن كثير: وقد يتوهم كثير من الناس هذا القول، ويذكرون في ذلك حديثاً لا أصل له: ما ترك القاتل على المقتول من ذنب

وأيضًا فالله تعالى إنما خلق آدم وحواء، ليكونا أصل البشر، وليبث منهما رجالًا كثيرًا ونساء، فكيف كانت حواء لا يعيش لها ولد، كما ذكر في هذا الحديث، إن كان محفوظًا.

19
البداية والنهاية/الجزء الأول/قصة قابيل وهابيل
كان قابيل عاملاً بالأرض أما هابيل فكان راعياً للغنم، وفي يوم قررا أن يعبدا فقدما قرابين
قصة أبناء سيدنا آدم عليه السلام قابيل وهابيل بقلم : حصة العوضي
بعد نزول سيدنا أدم والسيدة حواء إلى الأرض، كان عليهما أن يعمرا الارض، وكانت حواء ترد في كل حمل توأم ذكر وأنثى، فلا يجوز أن يتزوج الذكر والانثى في نفس البطن، ولكن يتزوج الذكر من الانثى التي في البطن الثانية وهكذا، وفي ما يلي سنتعرف على قصة زواد قابيل وهابيل في أول الخلق
قصة أبناء سيدنا آدم عليه السلام قابيل وهابيل بقلم : حصة العوضي
قال: هذا آدم، وهؤلاء نسم بنيه