ويقصدون بما لا يدخل تحت تقويم المقومين، ما لو وقع البيع بعشرة مثلاً، وقال بعض المقومين: إنه يساوي خمسة، وبعضهم ستة وبعضهم سبعة، فهذا غبن فاحش، لأنه لم يدخل تحت تقويم أحد القاعدة: لا يشترط أن يكون المقابل في عقد البيع ـ الثمن ـ متكافئا مع قيمة المبيع ، بل كل ما يشترط فيه ألا يكون تافها ، فالثمن البخس يصلح مقابلا لالتزامات البائع وادعاء هذا الأخير بأنه باع دون القيمة علي علم منه بذلك تخلصا من تعرض الغير له في الأطيان المبيعة وعجزه عن تسليمها
على سبيل المثال، هناك سلعة تم دفع مبلغ 100 دولار للحصول عليها، فإن تبين أن سعرها الحقيقي أقل من 49 دولار فإنها تجارة غير قانونية للبائع، أما إذا كان سعرها الحقيقي أكبر من 201 دولار فإنها غير قانونية للمشتري، وفي كلا الحالتين يكون هناك طرف خاسر، لأن الهامش بين السعر الحقيقي والمدفوع شاسع وفيه ضعف منجبر كما قال العلامة الألباني في غاية المرام ص 124

مفهوم الغبن في اللغة وعند الفقهاء يوجد بعض التعريفات التي تخص مفهوم الغبن والتي من بينها اللغة أو لدى أو حتى في القانون وهو على النحو التالي: 1- الغبن في اللغة الغبن في اللغة تعنى الخداع في البيع والشراء وعند الشراء يتم وضع سعر أعلى من سعر السلعة، وفي حالة بيع الشخص شيء ما يتم نقص من ثمنه كثيرا والغبن في البيع والشراء تعنى الوقص والنقص الشديد.

5
بحث قانوني حول الغبن و آثاره
سعودي الجنسية بموجب السجل المدني رقم …
دار الإفتاء
وبهذه المناسبة: أود أن أنصح إخواني الذين يتعاطون البيع والشراء ألا يخدعوا الغريب من الناس، فبعض الناس مثلاً يأتيه صبي أو تأتيه امرأة أو يأتيه جاهل بالسعر، فيقول له: هذا بـ 100 ريال ويرفع السعر، والسعر 80 ريالاً؛ لأنه اعتاد أن أكثر الناس يماكسه وينازله حتى يصل إلى 80 ، فيأتي هذا الرجل الغريب فيقول له بمائة فيشتريها منه ويذهب مع أنه لو راجعه في السعر لنزله إلى 80 نقول: هذا الفعل حرام، يعني كونه يقول له بـ 100 ويأخذه هذا الرجل الغريب، نقول: هذا حرام عليه، فإذا تعلل بمنازلة الناس له ورغبتهم في التنزيل، قلنا: إذاً: لا بأس، لكن إذا رأيت الرجل سيأخذه بـ 100 وقيمته الحقيقية 80 وجب عليك حين رأيته أخذ السلعة بـ 100 دون كلام أن تخبره بالقيمة الحقيقية للسلعة، وهو سيشكر لك ذلك، فاستغلال جهالة الناس بالأسعار حرام وخيانة
ماهو الغبن في البيع
ومن بين المسائل التي وجد فيها نص خاص هو بيع العقار فسنتناول في المطلب الاول الشروط الواجبة لتوافرها للطعن بالغبن و في المطلب الثاني الجزاء المترتب على شروط تحقق دعوى الغبن
فإذا أثبت ذلك، حكم القاضي على المشترى بتكملة الثمن إلى أن يصل أربعة أخماس قيمة العقار وقت البيع
قال: وَحَبَلُ الحَبَلَةِ أنْ تُنْتَجَ النَّاقَةُ مَا فِي بَطْنِهَا، ثُمَّ تَحْمِلَ الَّتِي نُتِجَتْ، فَنَهَاهُمُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم عَنْ ذَلِكَ ب ـ ويعتد الآخر بالغبن، ولو دون تغرير، إذا كان فاحشاً وصحبه غلط في القيمة

وعن رفاعة رضي الله عنه أنه خرج مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى المصلى فرأى الناس يتبايعـون فقال:صلى الله عليه وسلم: يا معشر التجار فاستجابوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ورفعوا أعناقهم وأبصارهم إليه، فقال: إن التجار يبعثون يوم القيامة فجاراً إلا من اتقى الله وبرَّ وصدق رواه الترمذي وقال: هذا حديث حسن صحيح.

29
ما هو بيع الغبن
كما يوجد نوع من الغبن يطلق عليه الغبن الفاحش وهو ذلك النوع الذي تدخل به المشرع حتى يتم تنظيمه حيث يشكل ذلك النوع خطر كبير على المجتمع والاقتصاد كله
دار الإفتاء
أحكام دوت كوم
أما إذا تصرف فيه المشترى، معاوضة أو تبرعًا، فللبائع أن يتتبعه فى يد الغير بحق امتيازه إذا كان قد قيده قبل شهر التصرف الصادر من المشترى