قلتُ: قوله: "نحوه"، لتغير بعض الألفاظ مثل قوله: "ابن عياش"، وزيادة مثل ذكر: " عَشْرَ مَرَّاتٍ "، وقوله في المنام: " فَكَانَ نَاسٌ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُنْكِرُونَ ذَلِكَ عَلَى ابْنِ عَيَّاشٍ، وَيَقُولُونَ: أَنْتَ سَمِعْتَ هَذَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم؟ قَالَ: أَنَا سَمِعْتُهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: فَرَأَى رَجُلٌ مِمَّنْ يُنْكِرُ ذَلِكَ عَلَى ابْنِ عَيَّاشٍ فِي الْمَنَامِ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَصَدَقَ ابْنُ عَيَّاشٍ؟ أَنْتَ قُلْتَ كَذَا وَكَذَا؟ فَقَصَّ عَلَيْهِ الْحَدِيثَ، فَقَالَ: صَدَقَ ابْنُ عَيَّاشٍ، صَدَقَ ابْنُ عَيَّاشٍ فَصَدَّقَهُ عَشْرَ مَرَّاتٍ " Berkata asy-Syaikh Salim bin Ied al-Hilaliy hafizhohullah: Shahih
وأيضًا هذه الرِّوايات والأحاديث مُتفاوتة؛ ففي بعضها ذكر الصَّلاتين الصبح والمغرب ، وفي بعضها من غير تقييدٍ بالصَّلاتين، يعني: أن يقول إذا أصبح وإذا أمسى، فذكر الصَّباح والمساء من غير تقييدٍ بالصَّلاة، وفي بعضها من غير ذكر ما جاء في صدر هذا الحديث، من قوله: وهو ثانٍ رجليه، قبل أن يتكلّم، من غير هذا التَّقييد، وفي بعضها أيضًا أنَّ مَن قال ذلك كان له من الأجر كذا، من غير ذكر الصَّباح والمساء فهذا ما يتَّصل بهذا الحديث

ج: يحتاج تأمل في موسى وفي الحكم ويش متنه؟ س: المتن صلاة التسابيح؟ ج: لا، هذه تتبعناها وكتبنا فيها كتابا وبينا فيها ضعفه، كتابة موجودة توزع.

24
(فضل قول لا إله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير)
فكيف إذا كرَّرها المسلم، حتى آخرها مائة مرة أو تزيد عليها؟! وقال الألباني: حسن لغيره
فضل لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ
وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ سبحانه وتعالى لا يعجزه شيء
التوحيد في الإسلام
وقد فقه الاعرابي حينما سئل عن قطيع الغنم ، لمن هذه ؟ قال : لله في يدي
حقًّا إن وجود هذا الثواب العظيم الجزيل على هذا العمل اليسير، يدلُّ دلالةً واضحةً على سَعة فضل الله تعالى وكرمه على عباده، ورحمته بهم في مضاعفة أجورهم س: هل الأفضل الأذكار الواردة بعد صلاة الصبح أم قراءة القرآن؟ ج: الأفضل بعد السلام ما بينه النبي صلى الله عليه وسلم، سنته عليه الصلاة والسلام إذا سلم الإمام يقول: أستغفر الله ثلاثا، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام، وهكذا المأموم ثم يأتي بالأذكار الشرعية
وهذا خلاف ما عليه مذهب الأئمة الأربعة والفقهاء السبعة وجمهور الخلف والسلف كما ذكر ابن كثير بأنه المناط في التحريم مجرد التزويج ولا إله إلا الله مفتاح الجنة

الأجور التي ذكرتها انت 100 بدنة و 100 رقبة و 100 فرس هي محصورة في فضل التسبيح والتكبير والتحميد فقط لا غير سبحان الله والحمد لله والله أكبر لكن فضل التهليل ليس فيه هذه الأجور ورواية الحكم بن عتيبة ذكرت فضل التهليل صباحاً ومساءً فقط لا غير فلا يوجد مخالفة بين رواية الحكم بن عتيبة ورواية الأوزاعي بل العكس تماماً يوجد مطابقة في المعنى ومطابقة في الأجر هذه رواية الأوزاعي : ومن قال : لا إله إلا اللهُ وحده لا شريك له ، له الملكُ ، وله الحمدُ ، وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ مئةَ مرةٍ قبلَ طلوعِ الشمسِ وقبلَ غروبها ، لم يَجيءْ يومَ القيامةِ أَحَدٌ بعملٍ أفضلَ من عملِه ، إلا من قال مثلَ قوْلِه ، أو زاد عليه وهذه رواية الحكم بن عتيبة : مَنْ قَالَ : لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ ، لَهُ الْمُلْكُ ، وَلَهُ الْحَمْدُ ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ مِائَةَ مَرَّةٍ إِذَا أَصْبَحَ وَمِائَةَ مَرَّةٍ إِذَا أَمْسَى ، لَمْ يَجِئْ أَحَدٌ بِأَفْضَلَ مِمَّا عَمِلُهُ إِلا مَنْ قَالَ أَفْضَلَ مِنْ ذَلِك.

18
445 من حديث: (من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير..)
فالله تعالى يعطي عطاء يليق بقدره وهو أكرم الأكرمين ، فلا مثيل له سبحانه في إنعامه وإكرامه فأنت حينما تثني على الله وتمجده وتعظمه هذا أفضل من الدعاء ،لأنك تستدر كرمه عز وجل
فوائد قول لا اله الا الله وحده لا شريك له
ورواية الحكم شاذة خالفت روايتي ثابت وداود ورواية داود وهو متقن وحدها أبين في عدم ذكر المساء أو الصباح وإنما ذكرها مئتين كعدد فقط
ذكر لا إله إلا الله وحده لا شريك له .. فضله ومتى يقال وكم يقال
سبق شرح ما يشبه هذا الحديث في الأبواب السّابقة
استعنْ بالله تعالى في أول صباحك؛ لتكميلها، واعقدها بأصابعك؛ لتنال شهادة تلك الأصابع عند الله تعالى لك، فإنهنَّ مستنطقات، فإن لم تتمكَّن في أول يومك، فلا مانع من قولها في أوقات مختلفة، لكن كلما كانت مُتقدِّمة في أول يومِك كان أفضل، وأهدى، وأكثر عزمًا، وأسرع حرزًا؛ كما قال ذلك أهل العلم
وهي تعرف أيضًا بكلمة التوحيد ولها أركان وشروط ونواقض استفاضت العلماء في شرحها وبيانها قال أحمد ، والبخاري : منكر الحديث

س: الطهور شطر الإيمان؟ ج: شطره الظاهر يعني نصفه.

لا إله إلا الله وحده لا شريك له
الشيخ: الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه
كنوز الأذكار
، ويأتي بالأذكار الشرعية هذا هو الأفضل، وإلا إذا سلم انتهت الصلاة
1) أمسينا وأمسى الملك لله. والحمد لله. لا إله إلا الله وحده لا شريك له’ له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. رب أسألك خير ما في هذه الليلة وخير ما بعدها. وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها. رب أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر. رب أعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر. وإذا أصبح قال ذلك أيضا : أصبحنا وأصبح الملك لله
اليقين أن يؤمن المسلم بهذه العبارة إيماناً جازماً يقينياً لا يتخلله الشك، فإنّ الإيمان بهذه العبارة يستلزم علم اليقين بها، ولا يكفي علم الظن، وفي كتاب الله تعالى: إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ الذِّينَ آمَنُوا بِالله وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ الله — إلى قوله — أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُون