بما أن ليس لديهم حس حقيقي للجمال أو الفن، فهم يتصرفون بخشونة مع الآخرين ويحاولون إظهار ذلك على أنه دليل على تفوّقهم وقربهم من الله إن تكديس الممتلكات و الثروات يشكل واحدة من أهم نزواتهم
صحتهم الفكرية هي أيضاً ليست بخير، فطريقة عيشهم السلبية والغير صحية تؤثر على نموهم الذهني وأدائهم العقلي ما يميزه؟ المشركون بالله تعالى

هم لا يتقبلون واقع أن الإسلام دين يسر يرتكز على الوضوح و المنطق.

29
اذكر بعض من صفات المشركين؟ توحيد
حتى ولو كانت كل هذه الأوصاف تنطبق عليهم حرفياً، فسيبقون على رفضهم لهذا الأمر ويبحثون عن الشرك في مكان أخر
الغلو صفة من صفات المشركين فما معناه
قال تعالى: إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ {33} المائدة
الغلو صفة من صفات المشركين فما معناه
مجاورة الحد المشروع في الدين باعتقاد أو قول أو فعل - الغلو, هي صفه قبيحة في اهل الشرك - الإعراض عن الحق , سبب ضلال أكثر المشركين - التعصب لغير الحق , الشرك الاكبر كان سبب في دخول - النار , دعاء الاموات من الأنبياء والأولياء والصالحين وغيرهم - دعاء غير الله , الذبح عند الاصنام والقبور والاحجار - الذبح لغير الله ,
أ- الإعراض عن الحق: والذين كفروا عما انذروا معرضون ب- وكذالك ما ارسلنا من قبلك في قرية من نذير الا قال مترفوها انا وجدنا اباءنا على امه وانا على اثرهم مقتدون حل السؤال: الغلو صفة من صفات المشركين, فما معناه ؟ ومن أول من وقع فيها؟ الإجابة الصحيحة: الغلو: مجاوزة الحد المشروع في الدين باعتقاد أو قول أو فعل , أول من وقع فيها قوم نوح عليه السلام بما أنهم مخلصين لدين باطل ومتناقض، فهم لا يستطيعون أن يدافعوا عن دينهم بشكل منطقي
كان المشركون يسمون ذات مرة كفار قريش الذين يعبدون الأصنام، وهم الذين كفروا بإعطاء الألوهية والربا، ويستمر هذا اللقب في استدعاء كل كافر ينكر وجود الله عليهم، فهو نفور من السمع

غير أنه لا يجب أن يتحول إلى شغف مستهلكاً لصاحبه، لأن هكذا موقف يبرهن عن غياب الخضوع الحقيقي لله تعالى وأيضاً عن نقص في إيمان الشخص وإدراكه أن الله هو الرازق الوحيد.

8
من صفات المشركين؟
أما المشركون في المقابل، فإنهم لاينفقون إلا القليل- وحتى ذلك، فإنهم يفعلونه للرياء
من صفات المشركين
فإذ أنابوا ورجعوا إلى الطريق الصحيح، فإن الله إن شاء يقبل توبتهم إن كانوا صادقين في ذلك
من صفات المشركين؟
فبعض اليهود المحافظين يظهرون اليوم بمظهر الإخلاص والتقوى- ونحن نعتذر من الذين هم فعلاً هكذا- هم في الواقع ملتزمون بدقة بالشرائع الدينية التي قاموا بتأسيسها بأنفسهم