القصيدة الاولى يا إمامِي الرِّضا ونبعَ النَّقاءِ يومُ ميلادِك الجميلُ هنائي يا إمامِي الرِّضا ونبعَ النَّقاءِ خذْ بقَلبي الى رِحابِكَ نوراً يتلالا في مشهدٍ وَضّاءِ ضامِنَ الخيرِ يا صريخَ البرايا يا شفيعَ الأنامِ يومَ الجزاءِ أيها الطاهِرُ المبجّلُ عَفواً أنني إذْ أبوحُ بالإنتماءِ أنا مِنْ شيعةِ الوَصيِّ عليٍّ فهو نورٌ يحُفُّ بالأَضواءِ وهو حدٌّ مُميِّزٌ بين هَدْيٍ وضَلالٍ وسيدُ الأوصياءِ ولهذا قَضيتُ عُمْريَ أشكُو من بلاءٍ ومِحنةٍ واعتداءِ إنها غُربةُ المودَّةِ أجراً يا لَأجرٍ!! ولعل بعض التيارات السياسية كانت وراء نشر مثل تلك الخرافات لأهداف معينة وَقَالَ: يَا ابْنَ رَسُولِ اللهِ، هَلْ رَأَيْتَ عِنَباً أَحْسَنَ مِنْ هَذَا! وقيل: لقبها شقراء النُّوبيّة
استشهد مسموما في آخر صفر من سنة 203 للهجرة علي يد المأمون العباسي النسب الإمام عليّ الرضا عليه السّلام ينحدر عن سلالة علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء عليهما السلام الأب وأبوه الإمام موسى بن جعفر الكاظم سلامُ الله عليه وإلى هذا الرأي ذهب الحافظ أبو نعيم في حلية الأولياء ، وكذا محمّد بن طلحة الشافعيّ، إذ كتب يقول: وأمّا أولاده فكانوا ستّة، خمسةَ ذكور وبنتاً واحدة، وأسماء أولاده: محمّد القانع، والحسن، وجعفر، وإبراهيم، والحسين، وعائشة

.

مولد الإمام الرضا مكتوب
المصدر: بحار الأنوار 10
ذ كـــــــــــرى ولادة السلطان غريب طوس وأنيس النفوس الإمام الرضا
وحينا أزيل الأثر لكم حلق قلبي لمن طيب به الثرى
الامام علي بن موسى الرضا (عليه السلام)
قال الحسن بن علي الوشّاء من أصحاب الإمام الرضا ع : «أدركت في هذا المسجد ـ يعني مسجد الكوفة ـ تسعمائة شيخ، كلّ يقول: حدّثني جعفر بن
المصدر: بحار الأنوار 35 وعدّه ابن حبان في الثقات، وقال: علي بن موسى الرضا… من سادات أهل البيت وعقلائهم، وجلّة الهاشميين ونبلائهم، يجب أن يعتبر حديثه… لأنه في نفسه كان أجلّ من أن يكذب، ومات علي بن موسى الرضا بطوس… وقبره بسناباذ خارج النوقان مشهور يُزار، بجنب قبر الرشيد، قد زرته مراراً كثيرة، وما حلّت بي شدة في وقت مقامي بطوس، فزرت قبر علي بن موسى الرضا صلوات الله على جدّه وعليه، ودعوت الله إزالتها عني، إلا استُجيب لي، وزالت عني تلك الشدّة، وهذا شيء جرّبته مراراً فوجدته كذلك، أماتنا الله على محبّة المصطفى وأهل بيته صلى الله عليه وعليهم أجمعين
مما قاله أبو نواس مادحا الامام قيل لي أنت أوحد الناس طرا في فنون من المقال البديه لك من جوهر الكلام نظام يثمر الدر في يدي مجتنبيه فلماذا تركت مدح ابن موسى والخصال التي تجمعن فيه قلت لا أهتدي لمدح إمام كان جبريل خادما لأبيـه واستشهد الإمام علي بن موسي الرضا عليهما السلام علي يد الخليفة العباسي مأمون بعد أن أخفق في كل المحاولات الرامية لتشويه صورته فدّس له السم ودفن في مدينة مشهد حاليا حيث مضجعه الشريف الأمّ و مّا أُمّه عليه السّلام فقد وردت لها عدّة أسماء، سابقة على اقترانها بالإمام الكاظم عليه السّلام، ولاحقة

وقد وهب الله لك ابنَين، فأيّهما عندك بمنزلتك التي كانت عند أبيك ؟ فقال لي: هذا الذي سألتَ عنه، ليس هذا وقته.

11
أربعون حديثا عن الإمام علي بن موسى الرضا (عليه السلام)
الأجداد وإذا أردنا أن نتعرّف على الآباء، فهُمُ: الأئمّة الطاهرون، والحجج الأوصياء المعصومون، ولاة أمر الله، وخزنة علم الله، وخلفاء رسول الله
ولادة الإمام علي الرضا(ع)
الاسم علي بن موسى الترتيب الإمام الثامن الكنية أبو الحسن تاريخ الميلاد 11 تاريخ الوفاة اليوم الأخير من شهر مكان الميلاد مكان الدفن - مدة إمامته 20 عاماً مدة حياته 55 عاماً الألقاب الرضا، وعالم آل محمد، والرؤوف، والضامن الأب ع
الامام علي بن موسى الرضا (عليه السلام)
وُلدَ الإمامُ الرضا ع لإحدى عشرةَ ليلةً خلت من شهرِ ذي القعدةِ يومَ الجُمعة بعد وفاةِ الإمامِ الصادقِ ع بخمسِ سنينَ، وأمُهُ أمُ وَلَد اسمُها تكتُمُ وقيلَ نجمةُ وهي من أفضلِ النساءِ في عقلِها ودينِها وقد سمَّاها الإمامُ الكاظمُ ع الطاهرةِ