أواهاً :المتضرّع، والبكّاء، وقيل كثير الدعاء
و يقضي شغله و مراسيله و يعود أدراجه و لم يفتأ ملك بريطانيا أن يسأله عن مصر و أن يصف أهلها كي يخطط لغزوها فتنهّد تنهيدة عميقة و قال : إنها دولة ايه جبت ؟! لاإله إلا الله العظيم الحليم ، لاإله إلا الله رب العرش العظيم ، لاإله إلا الله رب السموات ورب العرش الكريم متفق عليه قال صلى الله عليه وسلم دعاء المكروب : اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لاإله إلا أنت الله ، الله ربي لاأشرك به شيئاً صحيح لماذا سميت مصر Egypt بينما نجد ان الدول تسمى بمسمياتها بالانجليزية

انظر أحكام الجنائز للألباني ص159 وإن كان الميت صبياً.

7
سيد العُباد صلى الله عليه وسلم
شرح وترجمة حديث: رب أعني ولا تعن علي، وانصرني ولا تنصر علي، وامكر لي ولا تمكر علي، واهدني ويسر هداي إلي، وانصرني على من بغى علي
مخبتاً : الخاشع، والمخلص في خشوعه
دعاء اليوم التاسع والعشرين من رمضان .. «ربي أعني ولا تعن علي»
سأل اللَّه تعالى التوفيق إلى روح العبادات، وأزكاها، وأسماها، وأهمّها، للقيام بها على الوجه الأكمل، والأمثل، والأتمّ، وكما دلّت الصيغ شكاراً، ذكاراً، رهاباً، مطواعاً
سخيمة قلبي : غلّ القلب، وحقده
وتقديم الجار والمجرور في هذا، والذي قبله للاهتمام والاختصاص، وتحقيق الإخلاص، أي أخصّك وأخلص لك وحدك دعاء السفر المستجاب أستودعك الله دينك وأمانتك وأخر عملك، زودك الله التقوى، وغفر ذنبك ويسر لك الخير حيث ما كنت اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى، اللهم هون علينا سفرنا هذا وطوي عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من عناء السفر وكابة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل

لا إله إلا الله متفق عليه ما يقول ويفعل من أذنب ذنباً.

دعاء اليوم التاسع والعشرين من رمضان .. «ربي أعني ولا تعن علي»
عن عبد الله بن عباس - رضي الله عنه - قال: كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم : "ربِّ أعِنِّي ولا تُعِنْ علَيَّ وانصُرْني ولا تنصُرْ علَيَّ وامكُرْ لي ولا تمكُرْ علَيَّ واهدِني ويسِّرِ الهُدى لي وانصُرْني على مَن بغى علَيَّ ربِّ اجعَلْني لكَ شاكرًا لكَ ذاكرًا لكَ أوَّاهًا لكَ مِطواعًا لكَ مُخبِتًا أوَّاهًا منيبا ربِّ تقبَّلْ تَوْبتي واغسِلْ حَوْبتي وأجِبْ دَعْوتي وثبِّتْ حُجَّتي واهدِ قلبي وسدِّدْ لساني واسلُلْ سخيمةَ قلبي" أخرجه ابن حبان في صحيحه
دعاء ربي اعني ولا تعن علي
سنن أبي داود، تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد، نشر: المكتبة العصرية، صيدا — بيروت
اللهم اعني ولا تعن علي
أواهاً :المتضرّع، والبكّاء، وقيل كثير الدعاء