فربط سبحانه حصول هذه المطالب العالية بعبادته وحده لا شريك له الذي هو معنى ومقتضى لا إله إلا الله ص -8- {فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ} 1 وقال تعالى: {وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ} 2 وشرع إقامة الصلاة لذكره فقال: {وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي} وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "أيام التشريق أكل وشرب وذكر الله" 3
وقال تعالى: {فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} 2 وما رواه الترمذي وحسنه الشيخ عن صلى الله عليه وسلم أنه قال: « خير ما قلت أنا والنبيون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير »

مع أنهم كانوا: — لا يشكُّون أن الله وحده هو الذي يخلق ويرزق ويحي ويميت وهو الذي يملكهم ويملك آلهتهم —وما كانوا يعبدون هذه الآلهة إلا لظنهم أنها تقربهم وتشفع لهم عند الله.

22
معنى اشهد ان لا اله الا الله
الثاني: على تقدير فهو تفسير باللازم للإله الحق، فإن اللازم خالقاً قادراً على الإختراع، ومتى لم يكن كذلك فليس بإله حق وإن سمي إلهاً، وليس مراده أن من عرف أن الإله هو القادر على الإختراع فقد دخل الإسلام وأتى بتحقيق المرام من مفتاح السلام فإن هذا لا يقوله أحد، لأنه يستلزم أن يكون كفار العرب مسلمين، ولو قدر أن بعض المتأخرين أراد ذلك فهو مخطئ يرد عليه الدلائل السمعية والعقلية2
ما معنى لا إله إلا الله
وقال رحمة الله : فأما حديث أسامة فإنه قتل رجلاً أدعى الإسلام بسبب أنه ظن أنه
معنى (لا إله إلا الله)
لرجل واحد قد سلم له وعلم مقاصده وعرف الطريق إلى رضاه فهو في راحة من تشاحن الخلطاء فيه , بل هم سالم لمالكه من غير تنازع فيه مع رأفة مالكه ورحمته له وشفقته عليه وإحسانه إليه وتوليه لمصالحه , فهل يستوي هذان العبدان " 66 " 5 - حصول السمو و الرفعة لأهل لا إله إلا الله في الدنيا والآخرة — كما قال تعالى
وَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ : لَا تَنْفَعُ قَائِلَهَا إِلَّا بِاجْتِمَاعِ سَبْعَةِ شُرُوطٍ، وَهِيَ: الْعِلْمُ، وَالْيَقِينُ، وَالْإِخْلَاصُ، وَالصِّدْقُ، وَالْمَحَبَّةُ، وَالِانْقِيَادُ، وَالْقَبُولُ الرابع : الصدق المانع من النفاق
فتبينوا ولو كان لا يقتل إذا قالها لم يكن للتثبيت معنى , وكذلك الحديث الآخر وأمثاله معناه ذكرناه من أن من أظهر الإسلام و التوحيد وجب الكف عنه إلا أن تبين منه ما يناقض ذلك وجميع العلماء في كتب الفقه، يذكرون حكم المرتد، وأول ما يذكرون من أنواع الكفر والردة: الشرك، فقالوا: إن من أشرك بالله كفر، ولم يستثنوا الجاهل، ومن زعم لله صاحبة أو ولدا كفر، ولم يستثنوا الجاهل، ومن قذف عائشة كفر، ومن استهزأ بالله أو رسله أو كتبه، كفر إجماعا، لقوله تعالى: { لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ} ؛ ويذكرون أنواعا كثيرة مجمعا على كفر صاحبها، ولم يفرقوا بين المعين وغيره………

ويغلط من قدر خبرها بكلمة : موجود أو معبود فقط , لأنه يوجد معبودات كثيرة من الأصنام والأضرحة وغيرها ولكن المعبود بحق هو الله.

21
ما معنى لا إله إلا الله
فلا يستحقها غيره سبحانه"
معنى لا إله إلا الله
وأما عبادة القبور فلم يعرفوا معنى هذه الكلمة، ولا عرفوا الإلهية المنفية عن غير الله الثابتة له وحده لا شريك له، بل لم يعرفوا من معناها إلا ما أقرّ به المؤمن والكافر، اجتمع عليه الخلق كلهم من أن معناها: لا قادر على الاختراع، أو أن معناها: الإله، هو الغني عما سواه، الفقير إليه كل ما عداه، ونحو ذلك، فهذا حق، وهو من لوازم الإلهية
حل سؤال معنى لا إله إلا الله
وأما آيات الصفات فيشترك في فهم معناها الخاص والعام، أعني فهم أصل المعنى لا فهم الكنه والكيفيفة1
ولكن المقتضى لا يعمل عمله إلا باستجماع شروطه وانتفاء موانعه، فقد يتخلف عنه مقتضاه لفوات شرط من شروطه أو لوجود مانع -وهذا قول الحسن ووهب بن ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1 في ص 9-10 من رسالة كلمة الإخلاص وقال الشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن: "وقد غلط كثير من المشركين في هذه الأعصار، وظنوا أن من كفر من تلفظ بالشهادتين فهو من وليس كذلك، بل التلفظ بالشهادتين لا يكون مانعًا من إلا لمن عرف معناهما، وعمل بمقتضاهما، وأخلص العبادة لله ولم يشرك به سواه، فهذا تنفعه الشهادتان
وَلَكِنَّهُ إِذَا لَمْ يَنْقَدْ وَلَمْ يُذْعِنْ لَهَا، وَلَمْ يَسْتَسْلِمْ، وَلَمْ يَعْمَلْ بِمُقْتَضَى مَا عَلِمَ؛ فَإِنَّ ذَلِكَ لَا يَنْفَعُهُ انتهى وقال حفيده الشيخ عبد الرحمن بعد أن ذكر هذا الكلام: وهذا الذي ذكره شيخنا هو معنى لا إله إلا الله مطابقة، وهو معنى قوله تعالى: { فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى} ، وهذا لا يشك فيه مسلم — بحمد الله -، ومن شك فيه فلم يكفر بالطاغوت؛ وكفى بهذا حجة على المعترض، وبيانا لجهله بالتوحيد، الذي هو أصل دين الإسلام وأساسه

.

2
معنى لا إله إلا الله وشروطها
أو قال لهم تحاكموا إلى الشريعة في الدماء والأموال و الحقوق وسكت عن العبادة , لكن القوم وهم أهل اللسان العربي فهموا أنهم إذا قالوا لا إله إلا الله فقد أقروا ببطلان عبادة الأصنام وأن هذه الكلمة ليست مجرد لفظ لا معنى له , ولهذا نفروا منها وقالوا :- اجعل الألهة إلهاً واحداً إذا هذا الشيء عجاب " 32"
معنى لا إله إلا الله ومقتضاها وشروطها
فربط سبحانه حصول هذه المطالب العالية بعبادته وحده لا شريك له الذي هو معنى ومقتضى لا إله إلا الله
معنى لا إله إلا الله وشروطها
الرابع: الصدق المانع من النفاق، فإنهم يقولونها بألسنتهم غير معتقدين لمدلولها