وهذا يدل على أنه يجب علينا أن لا نستبعد الهداية عن أحد، وأن لا نتسرع في الحكم على الآخرين؛ حيث أن لا نعلم علاقة الفرد بربه حتى وإن كان ظاهره غير محمود؛ فالله وحده القادر على معرفة نوايانا وأفعالنا ما خفى منها وما ظهر ثانيا بما انها عودة بعد انقطاع
أبو علي الحسن بن هانئ بن عبد الأول بن الصباح المعروف بأبي المشهور؛ كان جده مولى الجراح بن عبد الله الحكمي والي خراسان، ونسبته إليه وهو الشاعر المشهور الحسن بن هاني ولد في الاهواز 146ه 763م ونشأ في البصرة وعاش أكثر حياته في بغداد وزار دمشق ومصر، توفي سنة 198ه 814م في بغداد

أن أبو نواس حين اشتد به المرض وازداد وجعه وتمعطت لحيته وتغيرت حالته دخل عليه صديق له وهو يحتضر وسأله : مما قاله ابو نواس في هجاء الاسلام و المسلمين كونه كان من الخوارج دع المساجد للعباد.

1
أبو نواس (Author of النصوص المحرمة)
فقال : لا يفعل الشعراء جميع ما يقولون ، فقام بالعفو عنه، لم يكن الإمام الشافعي يريد الصلاة عليه بسبب أسعاره لكن عند غسله وُجِدت في ملابسه الأبيات التالية : يا رب إن عظُمت ذُنُوبي كَثرةً فقد علمتُ بأن عفوك أعظم" إن كان لا يرجوك إلا مُحسِنٌ
الرد على: دع المساجد للعباد تسكنها
ما هي قصة قصيدة دع المساجد للشاعر أبي نواس
وصحب جماعةً من الشعراء الماجنين كمطيع بن إياس وحماد عجرد
ثم انتقل إلى فأقام فيهم سنةً كاملةً آخذاً من منابعها الأصيلة شاعر الملاحظة الدقيقة والإحساس العنيف، شاعر الهجران الذي يكثر من الشكوى
أبو نواس شاعر عبّاسيّ، كان مشهوراً بالفسقِ و المُجون وشرب الخمر؛ حتى لُقِّب بِشاعر الخمر من أشعاره يقول : دع المساجد للعبّاد تسكنها لم أطلع على الكتاب، ويستلزم النقاش أولاً أن أقرأ

ــمَ في اللّذّاتِ والخطَرَا.

23
ابو نواس
وصفها بصفات الذّات الإلهيّة، وجعل لها آلاءً وأسماء حُسنى، وصفات تجلّ عن الشبه والمثل، وهنا يبدو تأثر أبي نواس بحركة الجدل والنزاع القائم في عصره بين علماء الكلام، قال: أثْـنِ على الـخَمْـرِ بآلائِهـا وَسَمِّهـا أحـسَـنَ أسْمـائِهَا لا تـجْعَـلِ الماءَ لَها قاهـراً وَلا تُسَلّطْهـا على مَـائِهَا ولما كانت الخمرة كذلك راح الشاعر يجلّها، ويبذل كلّ شيء في سبيلها، ونصب نفسه داعياً من دعاتها، وأقام لها طُقوساً لعبادتها وتكريمها، وسعى في إبعادها عن كل من لا يستحقها، لأنّ التقرُّب منها، عن غير استحقاق إثم فظيع
ما هي قصة قصيدة دع المساجد للشاعر أبي نواس
لم يلتفت اشاعر فيها إلى الصور الفنية والفنون البلاغية وإنما انطلق فيها يردد التلبية كما يرددها ملايين
ما هي قصة قصيدة دع المساجد للشاعر أبي نواس
ذهب أبو نواسٍ إلى ثم إلى متجهاً إلى ، عاصمتها يومذاك، واتصل بوالي الخراج فيها الخصيب بن عبد الحميد فأحسن وفادته وغمره بالعطاء فمدحه بقصائد مشهورة