وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين الرياض : مكتبة المعارف للنشر والتوزيع
وكانوا يجتهدون في عشر ذي الحجة عبادةً وتقربًا إلى الله عز وجل اجتهادا عظيما ، فقد كان سعيد بن جبير رحمه الله تعالى -فيما رواه الدارمي في سننه- إذا دخلت العشر الأوَل من شهر ذي الحجة اجتهد فيها اجتهادًا شديدا حتى ما يكاد يقدِر ؛ أي من شدة اجتهاده رحمه الله صحيح أبي داود 1047 وهذا اليوم يوم الجمعة زاد في الفضل لأنه في شهر حرام، كذلك زاد في الفضل لأنه أول الأيام العشر من ذي الحجة التي أقسم الله بها في كتابه، قال تعالى في سورة الفجر: وَالْفَجْرِ 1 وَلَيَالٍ عَشْرٍ 2 وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ 3 وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ 4 هَلْ فِي ذَٰلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍ 5

وفيما يلي حديثٌ عن فضل أحد مواسم الخير المُتجدد في حياة الإنسان المسلم ، والمُتمثل في الأيام العشرة الأولى من شهر ذي الحجة وما لها من الفضل والخصائص ، وبيان أنواع العبادات والطاعات المشروعة فيها؛ إضافةً إلى بعض الدروس التربوية المستفادة منها.

خطبة قصيرة عن عشر ذي الحجة مكتوبة 1442
فضل الأيام العشر الأول من ذي الحجة ويليها نظرات في خطبة حجة الوداع وصفة الحج والعُمرة
الأيام العشر من شهر ذي الحجة : فضلها ، خصائصها ، الدروس التربوية المستفادة منها
فَالسيئاتُ تَعْظُمُ بِحُرْمَةِ الزمانِ وتَعْظُمُ بِحُرْمَةِ المَكَانِ، يَكونُ ذلك علَى حَسَبِ الكيفيةِ لَا علَى حَسَبِ العددِ، وَلَا يَظلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا
خطبة: فضل العشر من ذي الحجة
افرح ما يمنعك أحد أن تفرح، لكن افرح بلا تفزيع الناس، لا تؤذي مشاعر الناس، لا تحدث الصخب فتفرح أنت ويحزن غيرك
والصواب : القول الأول ؛ لأن الحديث الدال على ذلك لا يعارضه شيء" أهـ قال الرازي: " اعلم أن أحياها فكأنما عبد الله نيفا وثمانين سنة، ومن أحياها كل سنة فكأنما رزق أعمارا كثيرة"
{ وَطَهِّرْ بَيْتِيَ } أي: مِن الشِّرْكِ والمعَاصي، ومِن الأنجاسِ والأدناسِ، وأضافَهُ الرحمنُ إلى نَفْسِهِ؛ لشَرَفِهِ وفَضْلِهِ ولتَعْظُمَ مَحبتِهِ في القلوبِ، وتُنْصَبُ إليهِ الأفئدَةُ مِن كلِّ جانبٍ، وليكونَ أعظمَ لتطهيرِهِ وتعظيمِهِ؛ لكونِهِ بيتَ الرَّبِّ للطَّائفينَ به والعَاكفينَ عندَه, المُقيمينَ لعبادةٍ مِن العبادات مِن ذِكْرٍ وقراءةٍ وتَعَلُّمِ عِلْمٍ وتعليمِهِ وغيرِ ذلك مِن أنواعِ القُرْبِ العشر الأول من شهر ذي الحجة أيام مباركة

وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.

الأيام العشر من شهر ذي الحجة : فضلها ، خصائصها ، الدروس التربوية المستفادة منها
وليس هذا فحسب ؛ فهذه الأيام العظيمة زاخرةٌ بكثيرٍ من الدروس والمضامين التربوية ، التي علينا جميعاً أن نُفيد منها في كل جزئيةٍ من جزئيات حياتنا ، وأن نستلهمها في كل شأن من شؤونها ، والله نسأل التوفيق والسدّاد ، والهداية والرشاد ، والحمد لله رب العباد
مجموعة مختارات عن عشر ذي الحجة والأضاحي
لذلك يقول الشاعر: وَيُحفَظُ بَعدَ المَوتِ في الأَهلِ وَالوَلَد فاتقوا الله عباد الله واعلموا أن العشر عشر فاضلة، بل هي أفضل أيام الدنيا، فالسعيد من استغلها في طاعة مولاه، والشقي من أعرض فيها عن طاعة الله
خطبة بعنوان: ” أحكام عشر ذي الحجة الأُوَل أفضلِ أيام السَّنة واغتنام أوقاتها بالأعمال الصالحة “.
الرياض : مكتبة المعارف للنشر والتوزيع
يعطي من الثواب ما يكون كفارة لذنوبها تكثر المصائب والحوادث في مثل هذه الأيام، في أيام الأعياد عموماً تكثر البلايا والحوادث، من ماذا؟ من الغلو في الفرح، يفرح ولكن في غلو، الشباب الناشئة ضُيع منهم كثير
من فضل الله تعالى على عبادة أن جعل لهم مواسم للطاعات تتضاعف فيها الحسنات ، وترفع فيها الدرجات ، ويغفر فيها كثير من المعاصي والسيئات ، فالسعيد من اغتنم هذه الأوقات وتعرض لهذه النفحات أَمَّا بَعْدُ: فَإِنَّ أَصْدَقَ الْحَدِيثِ كِتَابُ اللَّهِ، وَخَيْرَ الْهَدْيِ هَدْيُ مُحَمَّدٍ — صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ-، وَشَرَّ الْأُمُورِ مُحْدَثَاتُهَا، وَكُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ، وَكُلَّ ضَلَالَةٍ فِي النَّارِ

{ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ } أي: المُصَلِّين، أي: طَهِّرْهُ لهؤلاءِ الفُضلاء الذِين هَمُّهُم طاعةُ مَوْلاهم وخِدمتُه والتَّقَرُّب إليه عند بيتِهِ، فهؤلاء لهُم الحقُّ ولهم الإكرام، ومِن إكرامِهِم تطهيرُ البيتِ مِن أَجْلِهِم، ويدخلُ في تطهيرِهِ؛ تطهيرُهُ مِن الأصواتِ اللاغِيةِ والمرتفعةِ التي تُشَوِّشُ على المُتعبدينَ بالصلاةِ والطوافِ، وقَدَّمَ الطوافَ على الاعتكافِ والصلاةِ؛ لاختصاصِهِ بهذا البيتِ، ثم الاعتكافُ لاختصاصِهِ بجِنْسِ المساجد.

18
خطبة جمعة عن العشر من ذي الحجة قصيرة مكتوبة 2020 مختصرة
اللّهم وفِّق ولي أمرنا لهداك ، واجعل عمله في رضاك ، اللهم وسدِّده ونائبيه في أقوالهم وأعمالهم يا ذا الجلال والإكرام
خطبة عن عشر ذي الحجة مكتوبة مختصرة
{ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ }، وهذا مِن المنافعِ الدينيةِ والدنيويةِ؛ أي: ليذكروا اسمَ اللهِ عند ذَبْحِ الهَدايَا؛ شُكْرًا للهِ على ما رَزَقَهُم منها ويَسَّرَهَا لهم، فإذا ذَبحتموهَا { فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ } أي: شديدَ الفَقر
الأيام العشر من ذي الحجة... أيام من ذهب (خطبة)
ترى وتشاهد الحركات الغلمانية الصبيانية على الطرق، خاصة في أيام الأعياد