وجعل أبي جعفر هذا أصلا ، عجب أي عجب! وقوله : "باكرتها الأغراب" ، وهو كفوله في الشعر السالف أنها "صريفية" أي أخذت من دنها لسعتها ثمّ تعرّج الآية إلى مظهرٍ آخر من مظاهر العظمة والقدرة وهي علم الله -سبحانه- للظاهر والباطن على حدٍّ سواء، ولكلّ المخلوقات، وبالمقابل فإنّ هذه المخلوقات تتميّز بالقصور ووالضعف، ولا تعلم إلا ما أذن الله -سبحانه- لها بعلمه
عن أبي أمامة قال: قال رسول الله : «من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة مكتوبة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت» كما أنها مكونة من خمسين كلمة ففيها خمسون بركة من الله عز وجل ، و تعد أية الكرسي من إحدى الأيات القرآنية التي جمعت الكثير من أسماء الله جل شأنه ففيها ما عدده 17 أسماً لله تعالى منها الاسم الأعظم ، و الذي لا يرد دعاء المسلم عند الدعاء به

وفي بعض المراجع : "والجنة والنعيم" ، والذي في الطبري هو الصواب.

14
القرآن الكريم
و "يحيى بن رافع" أبو عيسى الثقفى
فضل اية الكرسي و افضل اوقات قرائتها
وانظر مجمع الزوائد 6 : 323 : والفتح 8 : 149
ماهي السورة التي يكرهها الجن
وقد ذكر علماء الإسلام قالوا بها أنهم مكلفون بالنواهي والأوامر، ومن هو عاصي منهم قد يلحق الأذى بالإنسان بالعديد من النواحي والطرق، ولأن في القرآن الكريم دواء وشفاء من كل مرض حتى إيذاء الجن يوجد الكثير من الآيات والسور والأذكار التي تساعد على الوقاية من أذى الجان والتحصين منه
و "رفقت" أي خالطت عينه وباكرتها ، أي في أول النهار مبادرة إليها
هذا ، وقد جاء في شرح الديوان : الأغراب : حد الأسنان وبياضها ، وأظال في شرحه ، ولكنى لا أرتضيه ، والذي شرحته موجود في اللسان ، وهو أعرق في الشعر ، وفي فهمه وقال الحافظ في لسان الميزان : "له حديث منكر ، رواه عن الحكم بن أبان عن عكرمة ، عن أبي هريرة ، مرفوعا ، قال"وقع في نفس موسى عليه السلام ، هل ينام الله " ، الحديث ، رواه عنه هشام بن يوسف ، وخالفه معمر ، عن الحكم ، عن عكمرمة ، فوقفة ، وهو أقرب

و "أبو العباس" هو أبو العباس السفاح ، الخليفة العباسي.

8
قراءة سورة الكهف
رواه النسائي ، والطبراني بأسانيد أحدُها صحيحٌ ، وقال شيخنا أبو الحسن: هو على شرط البخاري، وابن حبان، في كتاب الصلاة، وصححه
آية الكرسي كاملة
قال عبد الرزاق : "إن حدثكم القاضي -يعنى هشام بن يوسف- فلا عليكم أن لا تكتبوا عن غيره"
صور آية الكرسي في خلفيات آية الكرسي مكتوبة
واستعمله الطبري استعمالا بارعا ، فجعل للنوم "خثورة" ، وهي شدة الفتور ، كأنه زالت رقته واستغلط فثقل ، وهذا تعبير لم أجده قبله
وأغرب من هذا حديث جبير بن مطعم في صفة العرش ، كما رواه أبو داود في كتاب السنة من سنته رقم : 4726 ، والله أعلم" وقوله بعد : " ومنه قيل للصحيفة كراسة" ، والأجود أن يقال : إنه من تجمع أوراقه بعضها على بعض ، أو ضم بعضها إلى بعض
وقد استعملو من المدة : "ماددت القوم" وقال آخرون: بل ذلك اسم من الأسماء تسمى به، فقلناه تسليما لأمره 23

فتأويل الكلام: وسع كرسيه السماوات والأرض، ولا يثقل عليه حفظ السموات والأرض.

23
آية الكرسي كاملة
وجائز أن يكون "النظر" بضمتين جمع "نظير" ، وهم يكسر "فعيلا" الصفة ، على "فعل" ، بضمتين تشبيها له "بفعيل" الاسم ، كما قالوا في "جديد ، جدد" ، و "نذير ، نذر"
صور آية الكرسي في خلفيات آية الكرسي مكتوبة
فقال: دعني أعلمك كلمات ينفعك الله بها
تفسير اية الكرسي في المنام
وقال الدارقطني: غريب من حديث الألهاني عن أبي أمامة تفرد به محمد بن حمير عنه قال يعقوب بن سفيان: ليس بالقوي