وطُبقت العملية الاصطناعية، التي اكتشفها عالم كيميائي ألماني يدعى أَدولف فُون باير عام 1880م لأول مرة، في صناعة الأصباغ الألمانية عام 1897م
كما يقاوم ابيضاض الشعر ويقوّيه ويزيد من لمعانه، وكذلك يعالج القشرة وينعّم فروة الرأس كلّ ما عليك فعله هو غمر الملابس في الصبغة لثوانٍ قليلةٍ، ثم تركها في الهواء قليلًا، وهو ما يعطي اللون الأزرق الرائع كنتيجةٍ لتفاعل الصباغ مع الأوكسجين

وهي أقدم وأهم صبغة زرقاء كانت تستعمل في في الألف الثالث.

ما هو الصباغ الازرق المصري أو النيلة الزرقاء
صبغة النيلة
وبعد صباغة قماش من القطن أو الصوف، يُخرج من حوض الصباغة ويعرض للهواء ليتأكسد ويكتسب اللون الأزرق الداكن الذي يقاوم الإزالة بالماء
صبغة النيلة
على الرغم من العملية الشاقة للحصول على الصباغ الازرق المصري باللون المطلوب وغلاء ثمنه، إلا أن الطلب والتصدير لهذه الصبغة كان في ازديادٍ باتجاه أوروبا، التي أرادت هذه الصبغة بشدةٍ وبغض النظر عن ثمنها أو صعوبة الحصول عليها، وذلك لكون هذه النبتة لا تنمو في مناخ أوروبا البارد نسبيًّا
ويتحول الإندوكسيل إلى اللون الأزرق الداكن عندما ينفخ فيه الهواء صبغة النيلة الزرقاء تسمى بالإنجليزيّة Indigo؛ أي Indian، بمعنى الهندي
الشكل المستخدم من صباغ النيلة للإنتاج الغذائي يسمى إنديغوتين، ويشار إليه في بالرقم E132 وكل أصبغة النيلة المنتجة اليوم هي ، تصنع من ، وهو يستخرج من

.

17
صبغة النيلة
وفي هذه العملية يمزج الأنيلين مع حمض الكلوراسيتيك لتكوين مُنتج يسمى الفينيلجلسين، ثم يُسخن الفينيلجلسين، ويُعالج كيميائياً ليتحول إلى عجينة بيضاء تسمى الإندوكسيل
صبغة النيلة
مؤرشف من في 4 مايو 2015
ما هو الصباغ الازرق المصري أو النيلة الزرقاء
تاريخيًّا، يبدو أنّ منطقة وادي النيل المتمثلة بالسودان و مصر القديمة، كانت أول من أعطى هذا اللون الكثير من التقدير ومنذ ، فظهر من تلك المنطقة ابتكارٌ عُرف باسم الصباغ الازرق المصري أو النيلة الزرقاء وانتشر بشكلٍ مثيرٍ، فنجدها قد زيّنت آنذاك الأبنية، والمعابد، والمقابر، والقصور، والملابس والحلي
ويُكسب التفاعل الكيميائي العجينة اللون الأصفر، وينتج مادة قابلة للذوبان في الماء
وبهذا فهي توفر فرص عملٍ للمزارعين والمجتمعات التي تحتاج إلى تعزيزٍ اقتصاديٍّ وتكون النسبة أقل منها في الوسمة

اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020.

13
صبغة النيلة
ويجب معالجة عجينة النيلة بمادة قلوية مخففة قبل استخدامها للصباغة
ما هو الصباغ الازرق المصري أو النيلة الزرقاء
يحيط بنا اللون الأزرق من جميع الجهات فهو سماؤنا وماؤنا، وحسب علم النفس المختص بالألوان، يمتلك اللون الأزرق العديد من الميزات والصفات؛ حيث يمثل لون الصدق، والإخلاص، والمسؤولية، والراحة والهدوء الداخلي، كما أنه يساعد في الوصول إلى مرحلةٍ من الاسترخاء النفسي والعقلي
صبغة النيلة
يمكن الحصول عليها من نبات ، أو من نبات ، ويصبغ ، وهو الصباغ الأساسي