وقال عليه الصلاة والسلام : خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، و شر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة أتمنى لك من الرزق أفضله، ومن الخير أكمله، ومن العمر أجمله فكل عام وأنت تاج على الرأس
حُكم الاحتفال بعيد الميلاد قال الدكتور مجدى عاشور المستشار العلمى لمفتى الجمهورية، إن الاحتفال بيوم ميلاد الشخص أو ما يسمونه عيد الميلاد جائز، لأنه من باب إدخال السرور على الناس فى كل وقت فيما يتعلق بالسؤال رقم: 2511653، أشكركم على الإفاضة في الرد، وعذرا سامحوني وتقبلوا اعتذاري لإرسالي السؤال دون أن أبحث أولاً في الموقع، فحسب الفتوى رقم: 190193، الموجود في الرد على سؤالي الأصلي، فإن كل ما انتشر بين الناس، ولا يتميز به الكفار عن غيرهم فإنه لا يدخل في النهي حتى يرد دليل على التحريم، ولو كان أصله مأخوذا من الكفار، وحسب الفتوى رقم: 8672، فإن لبس البنطال والجاكيت لم يعد مما يتميز به قوم عن قوم، ولذلك لا يعد من لبسه متشبها بالكفار، لخروج ذلك عن الاختصاص بهم، وحسب الفتوى رقم: 579، فإن ربطة العنق أصل نشأتها بأوربا، ويقال إنها كانت في الأصل رمزاً لطاعة الزوج لزوجته، ثم أخذت في التهذيب إلى ما هي عليه الآن، وقد صارت عادة لدى كثير من المسلمين، وخرجت عن حد الخصوصية بالكفار وعن التشبه بهم، فما فهمته أن أعياد الميلاد حرام في الوقت الحالي إلى أن تنتشر بين المسلمين، وحينئذ تصبح حلالا كالبنطال وربطة العنق، وإذا كان ما فهمته صحيحا، فإنني أرى أن أعياد الميلاد قد انتشرت بين المسلمين، أو على الأقل تهنئة بعضهم البعض منتشرة للغاية، فهل أصبحت حلالا الآن؟ وإذا كان ما فهمته خطأ، فأرجو التوضيح

والأم أحق من أن يحتفي بها يوماً واحداً في السنة، بل الأم لها الحق على أولادها أن يرعوها، وأن يعتنوا بها، وأن يقوموا بطاعتها في غير معصية الله عز وجل في كل زمان ومكان.

الإفتاء: هذا هو حكم الاحتفال بعيد الميلاد
ما هو حكم الإحتفال بعيد الميلاد
لذلك فالاحتفال هو من البدع المنكرة التي يجب على أهل الإسلام تركها من دون تردد أو تفكير، ولا يكون حب الرسول صلى الله عليه وسلم بالاحتفال بالمواليد وإقامتها، وإنما يقتضي حب النبي اتباعك سنته ونشر دينه والتبليغ عنه ولو آية، والتمسّك بشريعته والاستقامة عليها، والحب الصادق للرسول صلى الله عليه وسلم يكون بالجهاد في سبيل الله، والدعوة إلى سنة الرسول الكريم وتعظيم هذه السنة والدفاع عنها، والتأسي بأقوال الرسول وأفعاله، والسير على منهاجه ودعوة المسلمين لذلك، قال الله تعالى: {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُ}
حكم أعياد الميلاد
سؤال ورد اليوم الإثنين لدار الإفتاء المصرية خلال بث مباشر أجرته الدار عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، وأجاب عليه الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء
عيد ميلاد سعيد يا أبي الغالي كيف يتم الاحتفال بيوم عيد الميلاد المجيد؟ في كل عام وبشكل دوري ومتكرر وسنوي يتم إقامة حزمة من المظاهر الاحتفالية في يوم عيد الميلاد المجيد، وهذا تعبيراً عن الأهمية التي يحويها هذا اليوم، وكذلك على اعتبار أنَّ هذا
حكم الاحتفال بيوم الميلاد أدعية وتمنيات لعيد الميلاد

هل يجوز للمسلم الاحتفال بيوم ميلاده؟ الجواب : أمانة الفتوى لا مانع من ذلك شرعًا؛ لما فيه من تذكر نعمة الله على الإنسان بالإيجاد، على ألا يعد ذلك عيدًا ولا يسميه بذلك، وعلى أن يكون الاحتفال خاليًا من المحرمات كالاختلاط.

2
حكم التهنئة بعيد الميلاد لدار الافتاء وابن عثيمين وابن باز
ورد سؤال إلى دار الإفتاء يقول فيه صاحبه ما حكم الاحتفال بيوم الأم؟
ما هو حكم الإحتفال بعيد الميلاد
الموقع الرسمي لسماحة الشيخ الإمام ابن باز رحمه الله موقع يحوي بين صفحاته جمعًا غزيرًا من دعوة الشيخ، وعطائه العلمي، وبذله المعرفي؛ ليكون منارًا يتجمع حوله الملتمسون لطرائق العلوم؛ الباحثون عن سبل الاعتصام والرشاد، نبراسًا للمتطلعين إلى معرفة المزيد عن الشيخ وأحواله ومحطات حياته، دليلًا جامعًا لفتاويه وإجاباته على أسئلة الناس وقضايا المسلمين
ما هو حكم الإحتفال بعيد الميلاد
For more information and source, see on this link : here