فإن اللؤلؤة الفائقة لا تهان لهوان غائصها الذي استخرجها" والاصطفاء لما رأيت من أخلاقه كريماً
كم ينخدع الناس من مظهر الجميل أو الجميلة فيسارعون في الحب أو القبول، وهم لا يدرون أن هناك قشورًا قد تبين عن وهم وعن منكر له ديوان جمعته ابنته رباب

من تأمل كتاب الله عزوجل حق التأمل يري الآيات التي تتحدث في الأخلاقيات التي ينبغي أن يتحلي بها المسلم مما يجعله يَقِفُ وقفة دهشة وإعجاب.

25
مجلة الرسالة/العدد 138/وقائع كأنها القصص
قالت أم المؤمنين عائشة رضيًَ اللّه عنها : كان خُلقهُ القرآن يغضب لغضبه و يرضى لرضاه
مدونة الكاتب مصطفى كامل الشمري: تحفة اللبيب.... وبغية الكئيب ج7
وأكثر شعره المدح والفخر , وله رثاء , والغزل والحكمة , وله نثر ورسائل فصيحة بليغة
awards.dramadesk.org: معالم الشخصية الإسلامية المعاصرة ؛ الجوا: عصام بن عبد الم: كتب
ولا خير فيمن كان لله عاصيا" السر بقلم محمد مصطفى حمام دخلت على الباشا والمجلس حافل والسرور شامل، فلقيني بما عود زائريه من بشاشة وترحيب، وأقبل بعدى آخرون يخلفون أعماراً وألواناً، فمنهم الشيخ العتيق المحطم والفتى الأنيق المهندم، ومنهم الحضري الناعم والفلاح الخشن، فتقبل الجميع بقبول حسن، وأفاض عليهم من عطفه مثل ما أفاض عليهم من عطفه مثل ما أفاض عليّ وجاء الخادم يبشر بزائر جديد شعرت عند سماع اسمه بكثير من السرور، فهو اسم أحد السراة الظرفاء الذين سمعت عنهم دون أن ألقاهم، وما كان أشوقني إلى هذا اللقاء! ولقد أخذني من هذه الحقيقة المؤلمة هول وفزع، فقد تكشف لي صديقي عن نفس خبيثة وعرض ممزق! وكان الحسن بن علي رضيَّ اللّه عنهما إذا ذُكرَ رسول اللّه صلى اللّه عليه و سلم ، قال : أكرم ولد آدم على اللّه عزَّ وجلَّ و أعظم الأنبياء عليهم الصلاة و السلام منزلةً عند اللّه أتى بمفاتيح الدنيا فاختار ما عند اللّه
لشك في اليمين أو ارتياب بأنك أحسن الخلفاء وجهاً الجمعة أبريل 02, 2010 5:29 am من طرف al7iranh الجمال بالتواضع

طلبتُ رؤيةً ثانيةً، ووجدت فيها صفات طيبة، والالتزام الحق، وحفظ القرآن كاملًا، والنقاب، رغم عدم التزام أسرتها، فوافقتُ رغم ترددي بسبب مسألة الشكل والجمال؛ لأنها لم تجذبني كثيراً، فقد أحسست أنها متوسطة الجمال.

14
مجلة الرسالة/العدد 138/وقائع كأنها القصص
ولهذا نقول: إن طاعتهما واجبة فيما فيه نفع لهما, ولا ضرر على الولد فيه, أما ما فيه ضرر عليه, سواء كان ضرراً دينياً, كأن يأمراه بترك واجب, أو فعل محرم, فإنه لا طاعة لهما في ذلك, أو كان ضرراً بدنياً, فلا يجب عليه طاعتهما
ما كل مصقول الحديد يماني
استهوته السياسة لما رآه من تعسف الحاكمين , فاضطهدته السلطة العثمانية مما أضطره الى مغادرة العراق ولجأ الى مصرعام 1899م ومكث فيها حتى وافاه الأجل
مذكرات العلوم الطبيعية لجميع المستويات