فلما أقام المعتدون على عملهم ولم يلتفتوا لنصح الناصحين وعتوا عن أمر الله أنجا الله الطائفتين الأخريين أو الطائفة التي نهتهم فقط، ثم أنزل عذابه على الطائفة المعتدية بأن مسخهم الله تعالى قردة تعاوى يعرفون نسبهم من بني آدم وبنوا آدم لا يعرفونهم، وظلوا ثلاثة أيام ثم ماتوا جميعاً و الفرقة التي ضعفت عزائمهم اصطنعوا الحيل و الحيل ليس بالامر الغريب على شيمة اليهود
وقد ذكر الله لنا كيف نجّى الفئة المؤمنة وعاقب الفئة العاصية كما في قصة أصحاب الأعراف فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُواْ بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ ، ولم يذكر هنا مصير الفئة السلبية، بعض العلماء يقولون أنهم مع الفئة الضالة الظالمة لأنهم لم ينهوا عن السوء والبعض الآخر يرى أنهم سكتوا عن الحق والله سيحسم وضعهم يوم القيامة لذا لم يرد ذكرهم في السورة والله أعلم لماذا حذر الرسول أمته من مثل تلك الأفعال قد حذر النبي صلى الله عليه وسلم أمته من مثل هذه المسائل الردية والطرق الإبليسية والحيل الشيطانية للتحايل على الأوامر الشرعية لله فقال فيها : لا ترتكبوا ما ارتكبت اليهود فتستحلوا محارم الله بأدنى الحيل

لقد عذّب الله العصاة وأنجى الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر.

13
قصة الإسلام
ابتلاء من الله ويوجه ربنا نبيه صلى الله عليه وسلم، أن يسألهم عن القرية التي كانت مجاورة للبحر، وما وقع بأهلها، إذ يعتدون في السبت بصيد السمك المأمورين بتركه فيه، حيث تأتيهم حيتانهم شرعاً، ظاهرة على الماء، وفي سائر الأيام لا تأتيهم ابتلاء من الله
نبذة عن أصحاب السبت .
وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ
أصحاب السبت
تعد قصة أصحاب السبت من القصص القرآنية المهمة التي ذكرها الله سبحانه وتعالى
وخلاصة القصة كما وردت في تفسير الطبري وتفسير ابن كثير أن أصحاب السبت كانوا من بني إسرائيل قوم موسى عليه السلام بقرية على ساحل البحر الأحمر - بحر القلزم سابقاً - تسمى أيلة - وقيل مدين أو غيرها - وكان الله عز وجل ابتلاهم بعدم صيد الحيتان يوم السبت تعظيماً له لمَّا ابتدعوه وتركوا يوم الجمعة، فكانت الحيتان تخرج يوم السبت ظاهرة على سطح الماء في كل مكان سمينة تلعب، فإذا ذهب يوم السبت غاصت فلم يقدروا عليها، فاعتدوا بأخذها يوم السبت، بدأ بذلك واحد ربط حوتاً بخيط إلى وتد في ساحل البحر ولم يخرجه حتى ذهب يوم السبت فشواه فأكله، فوجد الناس رائحته فسألوه فأخبرهم فتابعه جماعة من الناس حتى كثر ذلك فيهم، وكانوا يحتالون على صيدها بحيل مختلفة، فانقسم الناس ثلاث طوائف، طائفة اعتدت في السبت، وطائفة لم تعتد في السبت ونهت الذين اعتدوا فيه، وطائفة لم تعتد ولكنها لم تنه الذين اعتدوا، وقالت للذين نهوهم: لِمَ تَعِظُونَ قَوْماً اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً شَدِيداً فأجابهم الذين نهوا: قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أي نحن ننهاهم حتى نعذر عند الله بأنا نهيناهم عن المنكر، ولعلهم يتوبون ويرجعون للصواب ويتقون عذاب الله وسخطه لقد مسخهم الله، وحوّلهم لقردة عقابا لهم لإمعانهم في المعصية
فوقعوا بذلك في صورة قبيحة من صور الخبث والمخالفة لأوامر الله تعالى فوجودا المعتدين وقد أصبحوا قردة

ما هي قصة أصحاب السبت نحن جميعاً نعلم أن أيام الأسبوع سبعة أيام، قد ذكر الله منها في القرآن الجمعة والسبت، فالجمعة قد ذُكرت لما لها من فضل كبير في تعظيم صلاة الجمعة ووجوب السعي إليها وترك البيع والشراء.

5
«أصحاب السبت» عصوا الله فمسخهم قردة وخنازير
و هنا انقسم اليهود الى فرق ، فرقة منهم ضعفت عزائمهم و الاخرة قوة عزائمهم لايمانهم بالله
فوائد قصة اصحاب السبت
وأما الذين يكتفون بالسلب، ويؤثرون الانعزال، والهروب من ميدان النصح والدعوة والتذكير، فهؤلاء جبناء، لماذا يفعلون ذلك؟ ثم إذا تفشت المعاصي ما في واحد ينكر ستتفشى أكثر، لكن لو في منكرين يمكن أهل المعصية يحذرون من إعلان المعصية التي بعدها، يعني في هذه القضية هب أن منكرًا قام، قام واحد قال: يبدو أنه لا فائدة من الإنكار، المنكر قائم، يا أخي: إذا أنكرته، وأنكره فلان، وفلان وفلان لو فرضنا ما زال المنكر، لكن أهل الباطل هل تتوقع إذا أرادوا أو كان في خطتهم أن يعلنوا منكرًا
أصحاب السبت
أصحاب السبت هم جماعة من بني إسرائيل، عاشوا في قرية من قرى ، وعمل غالب أهلها بصيد الأسماك؛ وذلك لأنَّ قريتهم كانت مطلَّة على البحر، وقد ابتلاهم الله -عزَّ وجل- بكثرة الحيتان يوم السبت، حتى أنَّه كان باستطاعتهم صيدها باليد، ورغم أنَّ الله قد حرَّم عليهم العمل يوم السبت إلَّا أنَّ بعضهم أصرَّوا على الاصطياد فقاموا بعمل حيلة وهي وضع الشباك فتمتلئ بالحيتان يوم السبت، ثمَّ يقومون بإخراج ما تمَّ اصطياده يوم الأحد، وعندما قاموا بشوائها تسائل النَّاس فقاموا بإخبارهم، وحينها انقسم مجتمعهم إلى ثلاثة أقسام: قسمٌ أعجبتهم الحيلة وقاموا بتطبيقها، وقسمٌ كرهها، وقسمٌ أغضبهم ما فعل القسم الأول واستمروا على نصحهم وإرشادهم، وعندما أصرَّ الفريق الأول على معصيتهم وعنادهم قام أهل الإصلاح بمغادرة القرية وبناء سورٍ بينهم وبين العصاة، وعندها عاقب الله هؤلاء العصاة بمسخ شبابهم إلى قردة وشيوخهم إلى خنازير
در گفته، تنها کسانی از اصحاب سبت نجات یافتند که کرده بودند و خطاکاران و همچنین کسانی که در برابر آنان ساکت بودند، گرفتار عذاب الهی شدند قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولَاهُمْ رَبَّنَا هَؤُلَاءِ أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَابًا ضِعْفًا مِنَ النَّارِ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَكِنْ لَا تَعْلَمُونَ وَقَالَتْ أُولاَهُمْ لأُخْرَاهُمْ فَمَا كَانَ لَكُمْ عَلَيْنَا مِن فَضْلٍ فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْسِبُونَ إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاء وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ لَهُم مِّن جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِن فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ سورة الأعراف ماعدا الآية 163: 170 ، وهي من ، آياتها 206، وترتيبها في 7، تمتد من منتصف الجزء الثامن إلى نهاية الجزء التاسع، نزلت بعد ، بدأت المص ، فيها وهو سور مضروب بين الجنة والنار يحول بين أهلهما، وأصحاب الأعراف هم قوم استوت حسناتهم وسيئاتهم، فوقفوا هنالك على السور حتى يقضي الله بينهم
مخالفة أوامر الله تعالى سبب لكل خسران وقد ظهر ذلك من خلال قيام اليهود باختيار يوم السبت بدلًا من يوم الجمعة فقد فرض الله عليهم عدم الانشغال بأمور الدنيا يوم السبت بعد أن طلبوا منه سبحانه أن يخصص لهم يوما للراحة والعبادة، لا عمل فيه سوى التقرب لله بأنواع العبادة المختلفة

ومن المعلوم أن الله قد حرم عليهم أي صورة من صور العمل في يوم السبت.

22
الموقع الرسمي للشيخ محمد صالح المنجد
ولما فعلوا ذلك ألزمهم الله تعالى باختيارهم فحرم عليهم العمل يوم السبت
اصحاب السبت
لماذا تعتبر قصة أصحاب السبت من القصص المرعبة في القرآن الكريم تمثل اصحاب السبت اللعنة التي قد حدثت بعد المعصية لله وعدم بقضاء الله والسعي وراء كل الطرق الشيطانية لمعصية الخالق، فقط عاقبهم الله بأن جعل شباب القرية قردة وكبار القرية خنازير لأنهم تعالوا وعصوا الله سبحانه وتعالى
نبذة عن أصحاب السبت .
اصحاب سَبْت گروهی از که بنابر آیات ، به خاطر نافرمانی خدا و صید ماهی در ، به گرفتار شدند