فتطوير اللقاح يكون أسهل بكثير من اكتشاف اللقاح، ولكن لسنا مضطرين للوصول لهذه العملية حتى هذه اللحظة" وبدأ بالفعل تصنيع اللقاح بكميات كبيرة، وجاهز أكثر من 100 مليون جرعة
وتابع بالقول إنه في حالة إصابة الشخص بالفيروس لأكثر من مرة فإنه من المفيد له أخذ اللقاح، وذلك ليكوّن جسمه مناعة، حتى وإن كانت ضعيفة أو متوسطة نسبياً، فمع العدوى مرة أخرى تكون استجابة المناعة أقوى وأسرع

أقرأ أيضًا: اضرار لقاح كورونا فايزر المراجع المصدر المصدر المصدر المصدر: موقع معلومات.

11
لقاح اكسفورد يحقق فاعلية تصل إلى 90% ضد فيروس كورونا
لذلك، لا ينبغي تجاهل الجرعة الثانية
لقاح اكسفورد يحقق فاعلية تصل إلى 90% ضد فيروس كورونا
وتتابع: ضمت شريحة مَن هم في سن السبعين وما فوق 240 شخصًا، حصل نصفهم على جرعات منخفضة من اللقاح، في حين حصل النصف الآخر على جرعات عالية، أما عينة مَن تتراوح أعمارهم بين 56 و69 عامًا فقد ضمت 160 شخصًا، حصل نصفهم على جرعات منخفضة من اللقاح، في حين حصل النصف الآخر على جرعات عالية، في حين ضمت شريحة الفئة العمرية التي تراوحت بين 18 و55 عامًا 160 شخصًا، حصل 100 منهم على جرعات منخفضة من اللقاح، وحصل 60 شخصًا على جرعات عالية
اعراض لقاح اكسفورد الجانبية للجرعة الأولى والثانية
لماذا تأخر إصدار لقاح أكسفورد عن لقاح فايزر؟ لقاح فايزر ولقاح موديرنا بدآ في التجارب قبل لقاح أكسفورد بأسبوع، أو أسبوعين، والسبب الثاني أنه في التجارب السريرية للقاح أكسفورد كان هناك عامل آخر هام للغاية، وهو أنه تطلب عملا أكثر للمقارنة بفايزر أو موديرنا، وهو إجراء مسحة للأفراد الموجودين في التجارب السريرية كل أسبوع، وعمل "PCR" للتأكد من أن الأفراد محميون بصورة تامة، وأنه لم يظهر عليهم أعراض، فالمهم لدينا هو توفير نسبة الحماية من 70% إلى 90% حماية تامة من الفيروس ومن العدوى، ومنع ظهور الأعراض بنسبة 100%، وهي إحدى النقاط الهامة وكانت تتطلب مجهودا أكبر، مما أجّل الاعتماد لبعض الوقت
وعلى غير المتوقع ارتفعت نسبة فاعلية اللقاح عند تقسيم الجرعات، كما في الطريقة الأولى، مما أثار كثير من الجدل حول اللقاح ويتوقع الخبراء أن يكون لقاح أسترازينيكا-أكسفورد الذي طُور في بريطانيا فاعل ضد السلالات الجديدة من الفيروس، التي ظهرت في بريطانيا، ودفعتها لإعلان حالة الطوارئ، ووضع البلاد تحت الإغلاق التام
وأضاف أن ، "ففيروس كورونا شاهد تحورا حتى الآن 26 مرة من بداية ظهوره في 2019 من جهتها، تقول سارة جيلبرت، أستاذة في علم اللقاحات في جامعة أكسفورد: "إن الآثار الجانبية للقاح كانت نادرة جدًّا، والنتائج المبشرة التي توصلنا إليها تساعد على حماية كبار السن الذين يهددهم فيروس كورونا بشكل مباشر، لقد استهدفت التجارب المتقدمين في السن بصورة أساسية، ووجدنا أن أجسادهم طورت قدراتٍ مناعيةً متميزة بعد الحَقن باللقاح، على عكس المعتاد من ضعف استجابة المتقدمين في السن لمثل هذه الأمصال

طورت جامعة "أكسفورد" وشركة الأدوية "أسترازينيكا" لقاح ضد فيروس كورونا، ووسط جدل كبير وافقت المنظمات الصحية،في دول كثيرة مثل المملكة المتحدة، على اعتماد اللقاح كوسيلة دفاع ضد فيروس كورونا.

9
اعراض لقاح اكسفورد الجانبية للجرعة الأولى والثانية
تقول "ماهيشي" في مؤتمر صحفي عن بُعد حضرته مجلة "للعلم": يفيد اللقاح في حماية بعض من أكثر الفئات عرضةً للإصابة بالمرض، وهم كبار السن
لقاح اكسفورد يحقق فاعلية تصل إلى 90% ضد فيروس كورونا
وأشارت الدراسة إلى أن "اللقاح يسبب آثارًا جانبيةً قليلةً جدًّا، وتمثلت تلك الآثار الجانبية في شكوى المشاركين من ارتفاع في درجة الحرارة، وآلام في العضلات، وصداع، وتعب عام، وألم موضعي عبارة عن احمرار وتورُّم مكان حَقن اللقاح"
اضرار لقاح كورونا البريطاني ( لقاح أكسفورد )
وقد اعتمدت بريطانيا على تجارب لقاح أكسفورد في تأخير الجرعة الثانية من اللقاح، وقررت تأخير جرعة اللقاحات الأخرى، لتوفير اللقاح لأكبر قدر من الأشخاص