لم يكن أمام رياض خيارا غير التوجه إلى سوق العمل مبكرا، معتمدا على نفسه، وهو حينها لم يزل طالبا بالصف الثاني ثانوي، كل ذلك من أجل أن يوفر لقمة العيش، والحياة الكريمة لوالدته وأشقائه، واستطاع أن يصعد درجات السلم بكل اتزان، بعد أن نجح في الموازنة بين متطلبات أسرته وحياته

.

14
اعشى بني مازن
مشروع كيان بني مازن تجربة سياحية على قمة الجبل
فَخَرَجَ فِي رَجَبٍ يَمِيرُ أَهْلَهُ مِنْ هَجَرَ فَهَرَبَتِ امْرَأَتُهُ بَعْدَهُ نَاشِزًا عَلَيْهِ
مشروع كيان بني مازن تجربة سياحية على قمة الجبل
فَقَالَ لَهَا: يَا مُعَاذَةُ هَذَا كِتَابُ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِيكِ وَأَنَا دَافِعُكِ إِلَيْهِ
ذَكَرَهُ ابْنُ أبِي حَاتِم في الصحابة، وسمى أباه الأعور، ثم أعاده وسَمّى أباه عبد الله
أكواخ ألمانية أوضح رياض أن فكرة هذا المشروع جاءت من خلال رحلات قمت بها إلى مجموعة دول أوروبية العام الماضي، ورأيت أكواخا للسياح في ألمانيا وفي سويسرا، كانت ذات شكل جمالي رائع، وشعرت حينها بأنها ستنجح لدينا، خاصة والمنطقة مهيأة لمثل ذلك، وبعد عودتي للمملكة بدأت في تنفيذ الفكرة على أرض الواقع، وتحديدا في قرية بني مازن بمنطقة عسير، وقمت باستئجار أرض من أحد السكان في قريتي لتنفيذ المشروع مباشرة، وكان ذلك تحديدا قبل ثلاثة أشهر، مشيرا إلى أن المشروع كلفه 600 ألف قال: أخبرنا أحمد بن محمّد بن أنس قال: أخبرنا أبو حَفص الصّيرفيّ عمرو بن عليّ قال: حدّثني عُبيد بن عبد الرّحمن بن عُبيد الحنفي قال: حدّثني الجُنيد بن أمين بن ذَرْوة بن نضلة بن طريف بن بُهْصَل الحِرْمازيّ، عن أبيه، عن جدّه نضلة أنّ رجلًا منهم يقال له الأعشى واسمه عبد الله بن الأعور كانت عنده امرأة منهم يقال لها مُعاذة، فخرج في رجب يمير أهله من هجر فهربت امرأته بعده ناشزًا عليه، فعاذت برجل منهم يقال له مُطَرّف بن بهصل فجعلها خلف ظهره، فلمّا قدم لم يجدها في بيته وأُخبر أنـّها نَشَزَت عليه وأنـّها عاذت بمطرّف بن بهصل، فأتاه فقال يا ابن عمّ عندك امرأتي مُعاذة فادفعها إليّ، قال: ليست عندي، ولو كانت عندي لم أدفعها إليك، قال: وكان مطرّف أعزّ منه فخرج حتّى أتى النّبيّ صَلَّى الله عليه وسلم، فعاذ به وأنشأ يقول: يا سيّدَ النّاسِ وَدَيـّانَ العَرَبْ إليك أشكو ذِرْبَةً من الذِّرَبْ كالذّئـْبَةِ الغََبساءِ في طلّ السَّرَبْ خَرجتُ أبغيها الطّعامَ في رَجَبْ فَخَلَّفَتْني بنزاعٍ وهَرَبْ أخلَفَتِ العَهْدَ وَلَطّتِ الذَّنبْ تَوَدّ أني بَينَ غَيْضٍ مُؤتَشَبْ وهُنّ شَرّ غالِبٍ لمَنْ غَلَبْ فقال النّبيّ صَلَّى الله عليه وسلم: "وهُنّ شَرّ غالبٍ"، فشكا إليه امرأته وما صنعَتْ به وأنـّها عند رجل يقال له مطرّف بن بـُهْصَل فكتب إليه النّبيّ صَلَّى الله عليه وسلم، كتابًا: "انظر امرأة هذا معاذة فادفعها إليه"، فأتاه كتاب النّبيّ صَلَّى الله عليه وسلم، فقُرىء عليه، فقال لها: يا معاذة هذا كتاب النّبيّ صَلَّى الله عليه وسلم، فيكِ وأنا دافعكِ إليه، قالت: فخذ لي عليه العهد والميثاق وذمّة نبيّه لا يعاقبني فيما صنعتُ، فأخذ لها ذلك عليه ودفعها إليه مطرّف فأنشأ يقول: لَعَمْرُكَ ما حُبّي مُعاذة بالّذي يُغَيّرُهُ الواشي ولا قِدَمُ العهدِ ولا سوء ما جاءت به إذ أزالَها غُواة الرّجال إذ يُنادونها بَعدي الطبقات الكبير

.

20
اعشى بني مازن
اعشى بني مازن
قَالَ: وَكَانَ مُطَرِّفٌ أَعَزَّ مِنْهُ فَخَرَجَ حَتَّى أَتَى النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَعَاذَ بِهِ وَأَنْشَأَ يَقُولُ: يَا سَيِّدَ النَّاسِ وَدَيَّانَ الْعَرَبْ
بالصور.. بني مازن بـ #أبها .. شلالات وطبيعة خلابة وسائحون