وفي المقابل، فإن عدد آيات مطلع سورة الدخان يزيد آية على عدد آيات سورة القدر! حرف الواو تكرَّر في سورة الدخان 112 مرّة، وفي سورة القدر 3 مرّات، ومجموع تكراره في السورتين 115 115 هو عدد حروف سورة القدر!
الليلة التي تقدر فيها أحكام تلك السنة، وتكتب فيها الملائكة الأقدار

وقيل : سميت بذلك لأنه أنزل فيها كتابا ذا قدر ، على رسول ذي قدر ، على أمة ذات قدر.

14
((وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ))
فكيف عبَّرت الآية عن ذلك؟ وَمَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُوْنِهِ وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى وُجُوْهِهِمْ عُمْيًا وَبُكْمًا وَصُمًّا مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيْرًا 97 الإسراء فماذا تتوقع أن يكون عدد حروف هذه الآية؟ عدد حروفها 114 حرفًا
آيات عن ليلة القدر
{لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ} أي : ليلة القدر في الشَّرف والفضل خيرٌ من ألف شهر ، فالعمل الصالح فيها خير منه في ألف شهر ، أي أكثر من ثلاث وثمانين سنة
((وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ))
والأرجح أنها في الليالي الوتر منها! سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ}
ليلة مباركة يكفي بها قدراً أن الله جل شأنه أنزل فيها خير كتبه ، وأفضل شرائع دينه ، يقول الله تعالى فيها : إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ، لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ، تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ، سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ
الآن سوف نعيد العملية ولكن بطريقة عكسية! حرف الحاء تكرَّر في سورة القدر مرّتين، وتكرَّر في سورة الدخان 14 مرّة

.

26
{إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ}
قال أمير المؤمنين علي عليه السلام : مَن قرأ : { قل هو الله أحد } من قبل أن تطلع الشمس إحدى عشر مرّة ، ومثلها { إنّا أنزلناه } ، ومثلها آية الكرسي ، منع ماله ممّا يخاف ، ومَن قرأ : { قل هو الله أحد } و{ إنّا أنزلناه } قبل أن تطلع الشمس ، لم يصبه في ذلك اليوم ذنبٌ وإن جهد إبليس قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام : مَن قرأ : {قل هو الله أحد} ، و{إنّا أنزلناه في ليلة القدر} ، وآية الكرسيّ في كلّ ركعة من تطوعه ، فقد فتح له بأعظم أعمال الآدميين ، إلا من أشبهه أو مَن زاد عليه
فضل قراءة سورة { إنّا أنزلناه في ليلة القدر }
الآن تأمّل كيف يشير القرآن إلى ليلة القدر وكيف تشير ليلة القدر إلى القرآن! فلا يصلح لمناجاة الملوك فى الخلوات إلا من زين ظاهره وباطنه، وطهرهما؛ خصوصا لملك الملوك الذي يعلم السر وأخفى، فمن وقف بين يديه فليزين له ظاهره باللباس وباطنه بلباس التقوى
فضل قراءة سورة { إنّا أنزلناه في ليلة القدر }
الفضيلة السادسة: أن الله أنزل في فضلها سورة كاملة تتلى إلى يوم
إن نزول القرآن هو ما يميز ليلة القدر عن سائر الليالي! عن سعد بن مهران قال : حدّثنا محمّد بن صدقة ، عن محمّد بن سنان الزاهري ، عن يونس بن ظبيان ، عن محمّد بن إسماعيل ، عن جابر بن يزيد الجعفي ، قال : جاء رجل من بني اُميّة ، إلى أبي جعفر عليه السلام ـ وكان مؤمناً من آل فرعون ـ يوالي آل محمّد عليهم السلام ، فقال : يابن رسول الله إنّ جاريتي قد دخلت في شهرها ، وليس لي ولد ، فادع الله أن يرزقني ابناً ، فقال : اللّهمّ ارزقه ابناً ذكراً سويّاً ، ثمّ قال : إذا دخلت في شهرها فاكتب لها إنّا أنزلناه وعوّذها بهذه العوذة وما في بطنها ، بمسك وزعفران ، واغسلها واسقها ماءها ، وانضح فرجها بماء إنّا أنزلناه وعوّذ ما في بطنها بهذه العوذة : اعيذ الدعاء ويجوز أن يكون الضمير عائداً على المقدار الذي أنزل في تلك الليلة وهو الآياتُ الخمسُ من سورة العلق فإن كل جزء من القرآن يسمى قرآناً ، وعلى كلا الوجهين فالتعبير بالمضي في فعل { أنزلناه } لا مجاز فيه
من بداية السورة حتى آخر حروف الضمير هو هناك 103 أحرف! حتى أزيد من دهشتك سوف أنتقل بك إلى الآية التي ترتيبها رقم 97 من بداية المصحف! وقد قال : شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن وقال : حم والكتاب المبين إنا أنزلناه في ليلة مباركة ، يريد : في ليلة القدر وفي هذه السورة الكريمة فضائل متعددة لليلة القدر: الفضيلة الأولى: أن الله أنزل فيها القرآن الذي به هداية البشر وسعادتهم في والآخرة

سورة القدر أشارت إليها باسم ليلة القدر ، وسورة الدخان أشارت إليها باسم ليلة مباركة.

إنا أنزلناه في ليلة القدر
بين "فاطر" و"الدخان" وتأمّل هذه الآية من سورة فاطر: أَوَلَمْ يَسِيْرُوْا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِيْنَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَكَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيْمًا قَدِيْرًا 44 فاطر عدد كلماتها 30 كلمة، ورقمها 44 أيضًا! عدد كلمات سورة القدر 30 كلمة، وعدد حروفها 115 حرفًا! مجموع كلمات ورقم هذه الآية هو 103، وهذا العدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 27 مجموع كلمات وحروف هذه الآية 115، وهذا هو عدد حروف سورة القدر! تكرَّر فيها 11 مرّة! ومن قرأها حُبب إلى الناس، فلو طلب من رجل أن يخرج من ماله بعد قرائته حين يقابله لفعل، ومن خاف سلطاناً فقرأها حين ينظر وجهه غلب له، ومن قرأها حين يريد الخصومة أعطي ظفراً، ومن شفع بها إلى الله تعالى شفعه وأعطي سؤله
سورة القدر مكتوبة كاملة بالتشكيل
إنه العدد 78 نفسه! قال: ليلة القدر في كلّ رمضان
إنا أنزلناه في ليلة القدر
والمراد بإنزاله : ابتداء نزوله على النبى صلى الله عليه وسلم ، لأنه من المعروف أن القرآن الكريم ، قد نزل على النبى صلى الله عليه سولم منجما ، فى مدة ثلاث وعشرين سنة تقريبا